مــنـتـديــات دعـــوه صــالــحــه



 
س .و .جالصفحة الرئيسيةالرئيسيةبحـثرفع الصور مجانا بدون حذف نهائياًأتصل بناالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا مهموما ؛ لو ألقيتها إلى الله لاسترحت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية رضى الله
مشرفة القسم الأسلامى
مشرفة القسم الأسلامى
avatar

الدولة :
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 207
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 11/02/2010
نقاطك التى اكتسبتها : 6231
دعــائــى :

مُساهمةموضوع: يا مهموما ؛ لو ألقيتها إلى الله لاسترحت   11.02.10 3:33

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

باديء ذي بدء إخي / أختي في الله يا مهموما بنفسه ومحزونا في قلبه ،،
* أحسن ظنك بالله ، لشهود وصفه بالرأفة والرحمة التي لا تتخلف ،ولوجود معاملته معك بلطفه ومننه ،،
فمن ظن انفكاك لطفه سبحانه عن قدَره فذاك لقصور نظره ، فما نزل القدر إلا سبقه اللطف وصحبه ؛ وذاك أعظم إحسان الله وبره
<< فيا مهموما بنفسه لو ألقيتها إلى الله لاسترحت >>
فما تجده القلوب من الأحزان ، فلأجل ما يحييها و ينقيها من الأدران و التعلق بما سواه
<< فتفكر،، وعلى الله ذي الجلال والجمال والكمال تعرّف >>
وليس أنفع للقلب من عزلة يجول فيها الفكر ؛ ففي الخبر : تفكر ساعة خير من عبادة سبعين سنة ،
* فإذا نزلت بك أيها الإنسان مصيبة فاذكر من هو اعظم منك بلاء ، فكم إنسان يتقطع بالأوجاع ،
وكم من مبتلى بالجذام والبرص والجنون ، وكم من إنسان مطروح لا يجد من يبريه إلا من ابتلاه ،
وكم من إنسان أعمى أو مقعد أو محموم إلى ما لا يتناهى ،،نسأل الله عافيته الدائمة في الدارين ،
وفي المقابل لا تنس ما ورد في ثواب الأمراض والأوجاع من أحاديث كثيرة وآيات قرآنية في مدح الصابرين...
* فإذا فهمت عن الله بعد تحققك برحمته ورأفته وكرمه وجوده ونفوذ قدرته وإحاطة علمه ،،
علمت أنك إذا سألته شيئا او هممت بشيء أو احتجت إلى شيء فمنعك منه ؛ فإنما منعك ذلك رحمة بك ، وإحسانا إليك ،
؛ إذ لم يمنعك من بخل ولا عجز ولا جهل ، ولا غفلة ، وإنما ذلك حسن نظر إليك ، وإتمام نعمته عليك ، لكونه أتم نظر وأحمد عاقبة :
{ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }
ــ فربما دبرنا أمرا ظننا أنه لنا فكان علينا ، وربما أتت الفوائد من وجوه الشدائد ، والشدائد من وجوه الفوائد ،
ــ وربما كمنت المنن في المحن والمحن في المنن ، وربما انتفعنا على أيدي الأعداء وأوذينا على أيدي الأحباء ،
ــ وربما تأتي المسار من حيث المضار وقد تأتي المضار من حيث المسار ،
ــ وقد يسعى العبد للدنيا أو الرياسة أو غير ذلك مما فيه ضرره ، فيمنعه الحق تعالى منه رحمة به وشفقة عليه واعتناء به ،
ــ وربما أجرى الحق سبحانه من الخلق الأذى عليك كي لا تكون ساكنا بقلبك وروحك إليهم ، فأراد أن يزعجك عن كل شيء من هذا العالم حتى لا تركن إلى شيء يشغلك عنه ، إذ محال أن تشهده وتشهد معه سواه أو تحبه وتحب معه سواه .
* فافهم أيها العبد الفقير عن مولاك ولا تتهمه فيما أولاك :
<< وتفكر،، وعلى الله ذي الجلال والجمال والكمال تعرّف >>
* فالغالب على النفس الأمارة واللوامة أن تنبسط بالعطاء فيعتريها الفرح ،وتنقبض بالمنع فيعتريها الحزن والضيق ،
لأن في العطاء متعتها وشهوتها فلا جرم أنها تنبسط بذلك ،وفي المنع قطع موادها وترك حظوظها ولا شك أنها تنقبض بذلك
وكل هذا لجهلها بربها وعدم فهمها ، فلو فهمت عن الله لعلمت أن المنع عين العطاء والعطاء عين المنع ،،

فربما أعطاك ما تشتهيه النفوس فمنعك بذلك حضرة الأنس بالقدوس ، وربما منعك ما تشتهيه نفسك ، فيتم بذلك حضورك وأنسك ..
ربما أعطاك قوت الأجسام ، فمنعك قوت الأرواح ، وربما منعك من قوت الأجسام فمتعك بقوت الأرواح ..
ربما أعطاك إقبال الخلق فمنعك من إقبال الحق ، وربما منعك من إقبال الخلق فأعطاك الأنس بالملك الحق ..
ربما أعطاك العلوم فحجبك بذلك عن شهود المعلوم ومعرفة الحي القيوم ، وربما منعك من كثرة العلوم ، وأعطاك الأنس بالحي القيوم ، فأحطت بكل مجهول ومعلوم ..
ربما أعطاك عز الدنيا ومنعك عز الآخرة ، وربما منعك من عز الدنيا وأعطاك عز الآخرة إلى غير ذلك مما لا يحصيه إلا علام الغيوب ..
ربما أعطاك التعزز بالخلق ومنعك التعزز بالحق ، وربما منعك من التعزز بالخلق وأعطاك التعزز بالملك الحق..
ربما أعطاك خدمة الكون فمنعك من شهود المكون ، وربما منعك من خدمة الكون وأعطاك شهود المكون ..
قال ابن العربي الحاتمي : " إذا مُنعت فذاك عطاؤه ، وإذا أعطيت فذاك منعه ، فاختر الترك على الأخذ "
<< فتفكر ،، وعلى الله ذي الجلال والجمال والكمال تعرّف >>
فمن فهم عن الله سلم الأمر إلى مولاه ، ولم يتهمه فيما أبرمه وقضاه ،،
* ومن لم يفهم عن الله تحسر وربما سخط ، فإذا انكشف له سر ذلك بعد علم ما كان ذلك من الخير فاتته درجة الصبر ،
لقوله عليه الصلاة والسلام" إنما الصبر عند الصدمة الأولى "صحيح البخاري
* وسبب عدم الفهم عن الله هو الوقوف مع ظواهر الأشياء دون النظر إلى بواطنها ؛
فالأكوان ( الدنيا وما اشتملت عليه ) ظاهرها غِرّة وباطنها عبرة .
ــ فأهل الغفلة والبطالة وقفوا مع متعة عاجلها وبهجة ظاهرها ، فغرتهم بزخرفها وخدعتهم بغرورها حتى أخذتهم بغتة ،
ــ وأهل اليقظة والحزم نفذوا إلى باطنها فعرفوا سرعة ذهابها وقلة بقائها فاشتغلوا بجمع الزاد وتأهبوا ليوم المعاد ،
<< فتفكر ،، وعلى الله ذي الجلال والجمال والكمال تعرّف >> وتذكر :
أن طلب الجنة بلا عمل ذنب من الذنوب ،ورجاء الشفاعة بلا سبب نوع من الغرور،[b][size=21][size=21]ورجاء رحمة من لا يطاع جهل وحمق .[/size][/size][/b]
<< فيا مهموما بنفسه لو ألقيتها إلى الله لاسترحت >>
فما تجده القلوب من الأحزان ، فلأجل ما يحييها و ينقيها من الأدران و التعلق بما سواه
فعليك بالطمأنينة والوقار ،، والسكون تحت مجاري الأقدار ،، والرجوع إلى الواحد القهار
فهل عوّدك إلا حسنا ،،!! وهل أسدى إليك إلا مننا ..!!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اللهم يا معلم إبراهيم عيه السلام علمنا ، ويا مفهم سليمان عليه السلام فهمنا،
ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب آتنا الحكمة ،،اللهم آميـــــن
[ ملخص لحكم وفقني الله في مطالعتها من كتاب ( إيقاظ الهمم ) مع شيء من التصرف في التنسيق ]
والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
essa_elgn
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الدولة :
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 43
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 03/07/2010
نقاطك التى اكتسبتها : 5489
دعــائــى :

مُساهمةموضوع: رد: يا مهموما ؛ لو ألقيتها إلى الله لاسترحت   10.07.10 23:55

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا مهموما ؛ لو ألقيتها إلى الله لاسترحت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنـتـديــات دعـــوه صــالــحــه :: القسم الاسلامى :: الأسلامى العام-
انتقل الى:  
أقسام المنتدى

القرآن الكريم وتفسيره | الأسلامى العام | علوم الأسلام | علوم القرآن | الحديث وعلومة | الفقة وأصولة | التوحيد والعقيدة | شباب الأسلام | محمد نبينا .. للخير ينادينا | الكتب الأسلامية | الأدعيه الأناشيد الدينية | التاريخ الأسلامى والتراجم | الصوتيات والمرئيات | يوتيوب دعوه صالحه | المرحلة الأبتدائية | الصف الأول والثانى والثالث الأبتدائى | الصف الرابع والخامس والسادس الأبتدائى | المرحلة الأعدادية | الصف الأول الأعدادى | الصف الثانى الأعدادى | الصف الثالث الأعداى | المرحلة الثانوية | الصف الأول الثانوى | المرحلة الأولى | المرحلة الثانيةالمواد المشتركة للمرحلتين | معمل تجارب دعوه صالحه | لغات العالم | اللغة العربية | اللغة الأنجليزية | اللغة الفرنسية | اللغة الألمانية | لغات أخرى | عالم آدم وحواء | عالم آدم | عالم حواء | الصحة العامة | التمارين الرياضة | صحة الطفل | مشكلات نفسية | العلاج بالأعشاب | أثاث وديكور المنزل | الأشغال المنزلية | الفن و الأشغال اليدوية | الخياطة والتطريز | الكروشيه و التريكو | أطباق ومأكولات | أخبار | اخبار الرياضة | اخبار داخل مصر | اخبار العالم | العاب الكمبيوتر | العاب أون لاين | العاب البلايستيشن | العاب كتابية | خمسة فرفشة | المسابقات والألغاز | الترحيب والتعارف | برامج الكمبيوتر | برامج النت | نسخ الويندوز | بـرامـج الــدش | نغمات المحمول | برامج المحمول | مقاطع البلتوث | رسائل الموبيل | طلبات منتديات فى بى |التطوير والمساعدة لاحلى منتدى |الاسئلة الشائعة لأحلى منتدى | تقنيات متقدمة | اشهار المنتديات | تبادل أعلانات | تبادل التسجيل | طلبات التصاميم | طلبات الأعضاء وشروحات المنتدى | طلبات ألأشراف|المخالفات والشكاوى | سلة المهملات|

منتديات سمر وشهد
اعلان نصى اعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصى اعلان نصىاعلان نصى
اعلان نصى اعلان نصى اعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصى اعلان نصىاعلان نصى
اعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصىاعلان نصى

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دعوه صالحه
2012
-2011
Web Informer Button